• :
  • :
أخر الأخبار

د. بيدس : امامنا فرصة ذهبية لابراز دبي كبوابة الفرص الى العالم

17 أبريل, 2019

دبي:

خلال مشاركته في مناقشة دراسة مستقلة اجرتها ارنست آند يونج حول افاق اكسبو 2020

شارك د. عبد بيدس المؤسس ورئيس المنتدى لتطوير الهوية الموسسية في مناقشة دراسة مستقلة أجرتها شركة التدقيق والاستشارات المالية إرنست آند يونج أن من المتوقع أن يساهم معرض إكسبو 2020 دبي بإجمالي قيمة مضافة تبلغ 122.6 مليار درهم (33.4 مليار دولار) في اقتصاد دولة الإمارات العربية المتحدة خلال 2013-2031 ، وقد يساعد المعرض العالمي اقتصاد دبي المتباطئ، الذي نما 1.94 بالمئة في 2018، وهي أضعف وتيرة منذ انهيار القطاع العقاري في 2009 والذي أطلق أزمة ديون.
د. بيدس طرح تساؤلا خلال مناقشة التقرير عن التحديات الممكن مواجهتها وكيفية تجاوزها لنجاح السيناريو المطروح. وذكر أيضا أن هناك فرصة ذهبية يمكن استغلالها لإبراز دبي كبوابة الفرص الى العالم من خلال مشاريع عالمية يمكن طرحها وتشغيلها من دبي وارض الامارات لجذب الاستثمارات وتشجيع الشركات وأصحاب رؤوس الأموال للقدوم الى الامارات لربطها في تلك المشاريع حول العالم، مما يعزز مكانة دبي والامارات الاقتصادية والاجتماعية والإنسانية ومكانتها التنافسية العالمية. كما تطرق أيضا الى ضرورة التركيز على الفرص التي من الممكن أن تستقطب الفئات الاقتصادية والمجتمعية والإنسانية ذات كفاءات ومستويات دخل تسهم في تعزيز الاقتصاد في الدولة.
وكان بيان قد صدر عن إرنست آند يونج إن إكسبو 2020 سيتيح ما يصل إلى 905 آلاف و200 سنة عمل بين عامي 2013 و2031، وهو ما يساوي نحو 49 ألفا و700 وظيفة بدوام كامل سنويا خلال هذه الفترة. وخلال فعالياته الممتدة من أكتوبر تشرين الأول 2020 إلى أبريل نيسان 2021، من المتوقع أن يستقطب إكسبو 2020 دبي 25 مليون زيارة، وأن يساهم بما يعادل 1.5 بالمئة من الناتج المحلي الإجمالي المتوقع لدولة الإمارات العربية المتحدة بحسب البيان.
وتقول الدراسة إنه بعد انتهاء المعرض، واعتبارا من مايو أيار 2021 حتى ديسمبر كانون الأول 2031، فإن إكسبو سيساهم بقيمة 62.2 مليار درهم (16.94 مليار دولار) في الناتج المحلي الإجمالي ويتيح 53 ألفا و800 وظيفة في المتوسط.
وذكر ملخص تنفيذي للدراسة أن من المتوقع أن تبلغ الاستثمارات في البنية التحتية والأصول الأخرى 40.1 مليار درهم في إطار التحضير لمعرض إكسبو بدبي.


أحدث الأخبار