• :
  • :
أخر الأخبار

الاعلان عن لجنة التحكيم والشركاء والرعاة وتفاصيل مبادرة 101

16 يناير, 2019

متابعة : عبدالناصر الدشناوى 
خليفة بن محمد بن خالد ال نهيان :
زايد صنع الفرق ووجه بوصلة الامارات نحو التقدم
 
كشف الشيخ خليفة بن محمد بن خالد آل نهيان، رئيس الدائرة الخاصة لسمو الشيخ محمد بن خالد آل نهيان، رئيس جمعية “واجب” التطوعية وصاحب وراعي مبادرة “مئة فكرة وفكرة”، عن انتهاء مرحلة التحكيم، وكذلك إعلان أسماء لجنة التحكيم، والكشف عن الشركاء والرعاة الداعمين للمبادرة، والحفل الختامي الذي سيقام في العاشر من شهر شباط على مسرح جامعة السوربون ابوظبي في جزيرة الريم بأبوظبي.
 
جاء ذلك في كلمة ألقاها نيابة عنه الشيخ طحنون بن خليفة بن محمد بن خالد آل نهيان، النائب الثاني لرئيس مجلس إدارة جمعية “واجب” التطوعية، وذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد في فندق الخالدية ريحان والتي رحب فيها بالجهات والمؤسسات والشركات الراعية، والحضور الكبير من الإعلاميين وأصدقاء المبادرة والمتابعين لها.. وقال فيها: “أتقدم بخالص المحبة والشكر، لكل الأيادي البيضاء داخل الدولة وخارجها التي ترجمت مشاعر الوفاء والإخلاص للوطن، وعبرت عن حبها وفخرها بقائد الوطن المؤسس الوالد الشيخ زايد، طيب الله ثراه، كل بطريقته من خلال المبادرات والمشاركات والفعاليات المحلية والدولية في عام ٢٠١٨. ومن هذا المكان نقول لهم جميعاً نشكر لكم قلوبكم الطيبة، التي لمسنا فيها حب قائد عظيم صنع الفرق، ووجّه بوصلة الإمارات نحو التقدم والتميز والتعايش بين شعوب العالم .
وتابع الشيخ طحنون : “ونحن في أجواء المؤتمر الصحفي لـ (مبادرة مئة فكرة وفكرة. هكذا نحتفل بعام زايد) أتقدم بالشكر والعرفان  لسيدي صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، ولصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد ال مكتوم نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء رعاه الله وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، على الرعاية والتوجيهات الرشيدة التي تحظى بها كال مؤسسات وجمعيات النفع العام.
كما وأشكر الشيخ الوالد على هذه اللفتة الكريمة وتبنّيه هذه المبادرة النبيلة.. وأشكر الإخوة والأخوات، إعلاميين وإعلاميات، لجهودهم المباركة والمسؤولة منذ إطلاق مبادرتنا هذه، متمنياً للجميع التوفيق للسير دائماً بدولتنا العظيمة نحو معارج الرقي والتقدم”.
 
بعد ذلك ألقى منصور اسحاق سليمان، مدير عام مبادرة 101 كلمة جاء فيها: ” لقد قمنا بفتح باب الترشح لجميع المبادرات بتاريخ 09/12/2018، واغلقنا باب الترشح بتاريخ 05/01/2019، واستلمت لجنة المبادرة عدداً كبيراً من المبادرات، وحاولت تغطية جميع التخصصات، أو الاقتراب منها، وراعينا استقلالية اللجنة ومصداقية وشفافية أعضائها. وتم بحمد الله، حصر ١٠٠ مبادرة  للترشح للتكريم، وبدأ فعلاً الاتصال بالفائزين للترتيب للحفل الختامي والتكريم. ‎وأود الإعلان عن الرعاة الداعمين لهذه المبادرة:
‏‎ـ الشريك الاستراتيجي: طيران الاتحاد
‏‎- الراعي مضيّف الحفل: جامعة السوربون
‏‎ـ الراعي البلاتيني: المخطط الذهبي للاستشارات الهندسية
‏‎ـ الراعي الذهبي: المسعود، بنك أبوظبي الإسلامي، روتانا، علي وأولاده
‏‎ـ الراعي الفضي: شركة جوبتويل الصناعية
‏‎منصور سليمان توجه لجميع من ساهم في إنجاح المبادرة من إعلاميين ووسائل إعلام ورعاة ومسؤولين ونشطاء وخص بالشكرشريك المبادرة (فاصلة.نت) والقائمين عليها لما كان لهم من دور رئيسي ومتابعة حثيثة لأدق التفاصيل لإنجاح هذه المبادرة.
 
بدوره تحدث عمر طهبوب رئيس تحرير “فاصلة نت” منسق عام المبادرة، الشريك المنظم والإعلامي للمبادرة في كلمته: “لقد شرّفني الشيخ خليفة بن محمد بن خالد آل نهيان، رئيس الدائرة الخاصة للشيخ محمد بن خالد آل نهيان، بأن تكون “فاصلة نت” المنظمَ والشريكَ الإعلامي لمبادرة “101 فكرة وفكرة” لتكريم أفضل مئة مبادرة أقيمت خلال “عام زايد”، وقد زادنا اختياره لنا شرفاً بأن نكون الأمناء على هذه الأمانة الغالية التي تحمل اسم أغلى وأعز الأسماء، وقد حمّلنا هذا الاختيار مسؤولية حَرَصنا على أن نكون على قدرها، تكليفاً، وتشريفاً، وكان دورنا محصوراً في التركيز على الترويج والتعريف بالمبادرة، كما قمنا بتدقيق الملفات ومتابعتها بصورة سليمة، ثم قمنا بعد ذلك بفرز المشاركات تمهيداً لعرضها على لجنة التحكيم الموقرة.  
عضو لجنة التحكيم د. عبد الله بن شماء قال في كلمة نيابة عن اعضاء اللجنة: “حظينا بالفخر والامتنان لمشاركتنا في لجنة التحكيم وذلك لقيمة هذه الجائزة من حيث إنها اتت في ختام عام زايد، وكذلك لحساسية المسابقة نحو التميز والارتقاء بالمبادرات المعروضة، ومن هذا المنطلق عكفنا على الاهتمام بجميع المبادرات، وإعادة النظر في الكثير منها، ومدى ارتباطها بشروط الجائزة وتنفيذها في “عام زايد” ولعام زايد، وبما أنها الأولى من نوعها ولأول دورة فقد كانت المهمة صعبة جداً، ولكن بفضل الله عزّ وجلّ، بذلنا قصارى جهودنا ونجحنا في لجنة التحكيم المتمثلة في محدثتكم أمل المسافري، ود. ناديا بوهناد، ود. المهندس علاء الدين البداونة مستشار تقنية المعلومات، وخبير التنمية البشرية الشاعر د. عبدالله بن شماء، والفنان والمخرج محمد غباشي.
أحمد محمد القبيسي نائب أول الرئيس للشؤون الحكومية والدولية بمجموعة الاتحاد للطيران قال :  “يسرنا المشاركة في هذه المبادرة التي تحمل اسم القائد المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان -طيَّب الله ثراه، ترسيخاً للقيم التي غرسها الوالد المؤسس وتسليطاً للضوء على مناقبه وسيرته العطرة وتتويجاً لعام حافل شهدته الاتحاد لإحياء ذكرى المغفور له. حيث ساهمت الاتحاد في اطلاق العديد من المبادرات احتفاء بعام زايد على المستوى المحلي والعالمي. وبرزت أربع مبادرت رئيسية للاتحاد للطيران جسدت القيم الرئيسية الأربع لعام زايد المتمثلة في الحكمة والاحترام والاستدامة والتطوير الإنساني
·        تخصيص طائرة شحن للمهام والأنشطة الخيرية والإنانية
·        إطلاق طائرة زايد و”تجربة أبوظبي”
·        تنظيم مبادرة “ماراثون أبوظبي للطيور”
·        إطلاق مجمع الشيخ زايد وبرنامج طلائع المستقبل في قطاع الطيران.
ونهدف إلى تكملة المسيرة وإطلاق مبادرات جديدة في عام 2019، عام التسامح.
وقال البروفيسور اريك فواش رئيس جامعة السوربون أبوظبي الشريك المضيف للاحتفالية في كلمته بالمناسبة: “يسر جامعة السوربون أبوظبي أن تستضيف هذا الحفل المميز لتكريم أفضل 101 مبادرة احتفالاً بعام زايد. وتعد هذه المبادرة مثالاً  للتسامح الذي تجسده دولة الإمارات، ما يتيح للناس من مختلف الثقافات والفئات العمرية الفرصة للتعبير والإبداع والابتكار. والمبادرة هي فرصة للتذكير بمناقب الوالد المؤسس الشيخ زايد، طيب الله ثراه.. وتكريماً لذكراه عمدنا إلى تسمية مسرح جامعة السوربون أبوظبي بـ”مسرح زايد”، ليعكس الهدف الذي نسعى لتحقيقه من خلال دعم النجاحات، ونشر المعرفة، وتبادل الأفكار، وإحياء الابتكارات”.
وألقى المهندس زياد نقشو كلمة شركة غولدن بلانرز الشريك نيابة عن السيد فؤاد دبسي الرئيس التنفيذي للشركة الراعي البلاتيني قال فيها: احتفاء بالمناسبة، واعتزازاً من الشركة بالمبادرة القيّمة، فقد حرصت بجدّ وإخلاص على رعاية هذه الفعالية الكبيرة، تجسيداً للقيم السامية التي كان يحث عليها الشيخ زايد، رحمه الله، والصفات الحميدة التي كان يحرص على أن يتحلى بها أبناء الإمارات، بما يجعلهم يحتلون مكانتهم المرموقة بين شعوب العالم، ويزهون باسم دولتهم التي تفخر بأنها تقترن دائماً وأبداً باسم أغلى الأسماء، بلد زايد الخير، وهم شعب زايد الخير، الذي أصبح أسعد شعوب العالم، باستحقاق وجدارة.
‏‎وفي كلمته قال عادل الزرعوني، رئيس مجلس المسؤولية المجتمعية في مصرف أبوظبي الإسلامي الشريك الذهبي: “يسعدنا المساهمة في “مبادرة  101 فكرة وفكرة” تخليداً لذكرى القائد المغفور له الشيخ زايد. ويأتي دعمنا لهذه المبادرة في إطار استراتيجية المسؤولية المجتمعية في المصرف، وترسيخاً لنهج مؤسس دولتنا الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان “طيب الله ثراه”. ‎
شامس علي خلفان الظاهري القى كلمة شركة علي واولاده القابضة  حيث قال : “في النفس والوجدان ستبقى ذكراه خالدة للأبد، فهو القائد الإنسان الذي لم يدخر جهداً لدعم شعبه وبناء دولته، إنه الوالد والمؤسس المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، والذي احتفاءً بالذكرى المئوية لميلاده، فقد أعلن صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، أن عام 2018 في دولة الإمارات العربية المتحدة سيحمل شعار «عام زايد»، ليكون مناسبة وطنية تقام للاحتفاء بقائدنا المؤسس – طيب الله ثراه- ، ولإبراز دوره في تأسيس وبناء دولة الإمارات العربية المتحدة ، إلى جانب إنجازاته المحلية والعالمية التي جعلت من الإمارات نموذجاً للدولة الحديثة التي تتطلع لمستقبل مشرق..
 
مروة قعبور – مديرة التسويق والاتصال المؤسسي في مجموعة “المسعود قالت : “التزاماً منا بدعم توجيهات القيادة الرشيدة الرامية إلى تعزيز سياسة الابتكار في الدولة وخلق بيئة محفزة للابداع تصل بدولة الإمارات للمراكز الأولى عالمياً، يشرفنا في مجموعة المسعود، أن نكون الراعي الذهبي لمبادرة “101 مئة فكرة وفكرة” التي أطلقها الشيخ خليفة بن محمد بن خالد آل نهيان رئيس الدائرة الخاصة لسمو الشيخ محمد بن خالد آل نهيان، رئيس جمعية واجب التطوعية، مؤخراً في إطار احتفالات الدولة بعام زايد، احتفالاً بأصحاب المبادرات الخلاقة التي حوّلت عام زايد إلى عامٍ استثنائي، يمجد قائداً تاريخياً لن يتكرر، ترك بصمة إنسانية وأخلاقية وثقافية متميزة لدى جميع من عايشه، أو سمع عنه. نحن سعداء بالانضمام إليكم اليوم كراع رسمي لهذه المبادرة الراقية واللفتة الكريمة، التي فسحت المجال أمام جميع فئات المجتمع من مختلف الأعمار والجنسيات ولكل الجهات الحكومية والخاصة، الدبلوماسية والعامة داخل وخارج الدولة، التي احتفلت بعام زايد، للترشح والحصول على فرصة المشاركة والفوز بجوائز قيمة.
تأتي رعايتنا لهذه المبادرة في إطار مشاركتنا الفعالة في المبادرات المحلية التي تطلقها دولة الإمارات في مختلف المجالات وخاصة الوطنية والانسانية منها، بما يتماشى مع التزامنا في تطوير مسؤوليتنا المجتمعية وتعزيز جهودنا في مجال الابتكار والابداع، مستلهمين من الموروث الحضاري والثقافي والابتكاري الذي أسس له وقام بتطويره المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان “طيب الله ثراه”.
ثم ألقى صالح مطقش، أحد الرعاة كلمته التي جاء فيها: “نحن في شركة جوبتويل الصناعية وشركة كونترول نسعى دائماً إلى القيام بدورنا الوطني من خلال المساهمة في مختلف المبادرات والفعاليات الوطنية، خصوصاً تلك التي تعزز قيم الإنتماء والولاء للوطن وتتماشى مع رؤية قيادتنا الرشيدة، وإننا لنفخر بأن نكون أحد رعاة مبادرة “مئة فكرة وفكرة”، فهذه الشراكة هي فرصة لإثبات اعتزازنا وفخرنا بعام حمل اسماً غالياً على قلوبنا جميعا ألا وهو اسم الشيخ زايد، طيب الله ثراه، الذي تشرفت بلقائه شخصيا (رحمه الله) عدة مرات، وكان له الأثر الكبير في مسيرتي العملية داخل الدولة وخارجها ببركة توصياته العظيمة التي تعلمت منها الكثير في مسيرتي العملية”.


 


أحدث الأخبار