• :
  • :
أخر الأخبار

المؤتمر السنوى الرابع لكلية الإعلام برئاسة د. ابتسام الجندي

25 نوفمبر, 2018

متابعة : عبدالناصر الدشناوى

تحت رعاية وزارة التعليم العالي وبالتعاون مع وزارتي التضامن الإجتماعي والأوقاف.نظمت كلية الاعلام  بجامعة اكتوبر للعلوم الحديثة والاداب مؤتمرها السنوى العلمي الرابع  تحت عنوان “الإعلام والترابط الأسرى فى زمن العولمة – تشخيص للوضع الراهن وأساليب المعالجة” يومي 24 ,25 نوفمبر 2018 .

 

 قالت الدكتورة ابتسام الجنيدى، عميدة كلية الإعلام بالجامعة، و رئيس المؤتمر إن الأسرة المصرية تشهد تدهورا فى العلاقات بين أفرادها، وهناك ارتفاع فى نسبة الطلاق، حيث تقع مصر ضمن أكثر ٥ دول فى حالات الطلاق، فقد أكد جهاز التعبئة العامة والإحصاء على وجود حالة طلاق كل ٤ دقائق، كما أشار الجهاز فى تقريره الصادر عن 2017، كما أن نسبة سن الزواج بين الفتيات من 25 لـ30 سنة، و30 لـ35 بين الرجال، كما يوجد 11 مليون فتاة فوق سن 33 سنة لم تتزوج بعد.

 

وحذرت من ظاهرة الزواج الإلكترونى، وكونه أول خطوة لتدمير المجتمع، مضيفة أنه رغم أهمية مواقع التواصل الاجتماعى، لكنها خلقت عالم افتراضى، وحملت ما يعرف بـ”حروب العقول”، التى تهدف إلى الترويج إلى الإرهاب والإلحاد الاإلكترونى، بجانب بعض المواقع التى تعمل على  استهداف الأطفال، مؤكدة على حاجة مصر إلى مشروع قومى متكامل يسترد للأسرة مكانتها، من خلال الوزارات المعنية بالتعاون مع مؤسسات المجتمع المدنى.

كما أكدت على أهمية ودور الإعلام فى نشر الوعى بين الأسر، وحثهم على التواصل والتفاعل.

 

وقد جاءت اهم نتائج المؤتمر كما يلى :

ضرورة تحكم الأسرة فى استخدام أنماط الأطفال لمواقع التواصل الاجتماعى وعدد ساعات التعرض لها

تنشئة الابناء على قيم العمل والانجازوتدعيم اواصر الصلة بين أبناء الأسرة

التعرف على اساليب استخدام الأطفال لمواقع التواصل الاجتماعى وتدعيم الايجابيات والتوعية من سلبياتها

ضرورة اتخاذ الحكومة اجراءات حازمة ضد بعض الالعاب المنتشرة على الانترنت والتى تشكل خطورة على حياة الاطفال

حملات توعية ضد أدمان الانترنت والمخاطر الصحية والنفسية لفرط استخدام مواقع التواصل الاجتماعى

أما عن توصيات المؤتمر فجاءت على النحو التالى :

التوصية الاولى :

تثقيف الاهل والاولاد اعلاميا وتعليمهم التمييز بين الاشاعة والحقيقة

تدريب الاهل والاطفال على التفكير المنطقى وحل المشكلات والتحليل النقدى للرسالة الاعلامية

نشر ثقافة التعاون والقبول بالاخر المختلف فى المجتمع والمجتمعات الاخرى

التوصية الثانية :

استخدام الاعلام لتمكين الشباب سياسيا واجتماعيا واقتصاديا من اجل تغيير حياتهم اليومية للأفضل

التوصية الثالثة :

تدريب الفنانين على التعليم التربوى بحيث يهتم هؤلاء الفنانين بالفنون التعبيرية والتى تطور الذكاء الوجدانى مثل :لغة فيلم الطفل ومسرح الطفل ،وأدب الطفل ،والأستعراضات التعبيرية للطفل ،والفنون التشكيلية للطفل ،وديكور وعمارة الطفل

حضر المؤتمر عدد كبير من الشخصيات البارزة فى المجتمع من مصر والدول العربية ومنهم:

–  الدكتورة نوال الدجوى، رئيس مجلس أمناء جامعة أكتوبر للعلوم الحديثة والآداب 

– د.ميرفت التلاوى ,,, الوكيل السابق لمنصب الأمين العام للأمم المتحدة.
أ. عمرعثمان,,, مستشار وزيرة التضامن الأجتماعى لمكافحة ومعالجة الإدمان.
د/ سيد عبد البارى ,,, وكيل وزارة الأوقاف وممثل عن وزير الأوقاف.

 الشاعرةالدكتورة شرين العدوي
الأنبا مكاريوس,,, كاهن كنيسة مارجرجس.

والسادة عمداء ووكلاء الكليات ورؤساء الأقسام وعدد كبير من أعضاء هيئة التدريس.


أحدث الأخبار