• :
  • :
أخر الأخبار

تحت شعار “خيركم خيركم لجاره” “التنمية الأسرية” تطلق مبادرة “جيران” في نسختها الخامسة بمنطقة النوف في الشارقة

25 مارس, 2018

DSCF9034

 عبدالعليم حريص : الشارقة

أطلقت مراكز التنمية الأسرية، التابعة للمجلس الأعلى لشؤون الأسرة بالشارقة، مبادرة “جيران” ، في دورتها الخامسة تحت شعار “خيركم خيركم لجاره” في حديقة النوف بالشارقة، وسط حضور جماهيري كبير من أهالي المنطقة.

تأتي مبادرة “جيران” بالتزامن مع عام زايد، وهي مبادرة اجتماعية تحرص على تلاقي وترابط الأسر في “الفريج” الواحد، في إمارة الشارقة، وقد استضافت المبادرة في دورتها الخامسة أهالي منطقة النوف، بغية توطيد العلاقات بين الأهالي و تنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى للاتحاد حاكم الشارقة، وقرينته سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي رئيسة المجلس الأعلى لشؤون الأسرة في إطلاق المبادرة منذ عام 2013.

ومن جهتها أوضحت هدى بو كفيل مدير إدارة برامج الأسرة بمراكز التنمية الأسرية بالشارقة أن  مبادرة “جيران” تهدف إلى تعزز العلاقات الأسرية وترابط وتزاور وتآلف الجيران في زمن انشغل الناس فيه بمشاغلهم، وإحياءً الموروث الإسلامي الذي وصانا به النبي الكريم في حديثه الشريف “ما زال جبريل يوصيني بالجار حتى ظننت أنه سيورثه

وتابعت، فاليوم تنطلق المبادرة في منطقة النوف لتوطيد أواصر الجيرة، وتعزيز القيم الإسلامية تحت شعار “خيركم خيركم لجاره”، والتي ستستمر طوال العام، من خلال تقديم البرامج المختلفة ما بين الصحية والاجتماعية وبرامج التنمية الذاتية والبشرية، كما سيتضمن البرنامج لقاءات ودية بين أهالي منطقة النوف الأربع.

ولفتت بو كفيل إلى أن البرامج التي ستقدم منها ما هو خاص بأهالي منطقة النوف ومنها ما هو عام يشمل المناطق المجاورة، كما نعمل من خلال تواجدنا هنا إلى غرس قيم التطوع بين أفراد المجتمع، وقد حضرت معنا اليوم برنامج الافتتاح أكثر من 15 متطوعة.

وقد شهدت حديقة النوف بالشارقة انطلاق المبادرة بالعديد من الفقرات وبدأتها لطيفة صالح من برامج الأسرة بالمراكز التنمية، بكلمة ترحيبية بالحضور، موضحة، أن الزيارات الميدانية للأسر والمدارس في منطقة النوف، والتي نظمتها الإدارة لاقت استحانا وتجاوبا من الجميع، وأشارت صالح إلى أنه سيتم توزيع استبيانات على المشاركات في حقل الافتتاح اليوم؛ لأخذ اقتراحاتهن، لدراستها وتطبيقها خلال المبادرة.

و قدمت شيخة عيسى المشرفة على مبادرة جيران حكاية جيران وهي قصة توضح مدى ترابط الجيران في الزمن الأول، كما شرحت عيسى برنامج المبادرة للعام 2018 والذي يتضمن: برنامج شاي الضحى وبرنامج تواليف وبرنامج ملتقى الأجيال وبرنامج جيران الخير، إلى جانب الحفل الختامي للمبادرة.

كما قدمت روية السماحي، العضو السابق بالمجلس الوطني الاتحادي، كلمة “جيرة محبة” ناولت السماحي أهمية التآلف والتعاون بين الجيران ومدى أهمية حسن الجوار، وأثر ذلك على استقرار المجتمعات.

أعقب ذلك فقرة ترفيهية تحت عنوان “أنا وجاراتي” وهي عبارة عن مسابقات تراثية ثقافية شارك فيها جميع الحضور، وقد توزيع هدايا متنوعة على الفائزات في مسابقة الأمثال الإماراتية.

 

 


أحدث الأخبار