• :
  • :
أخر الأخبار

ورشة تحليل الرسومات وحلقة نقاشية في روضة واسط “التنمية الأسرية بالشارقة” تشارك في يوم الطفل الإماراتي بمبادرة “قافلة الإرشاد”

15 مارس, 2018

image1

الشارقة

 نظمت مراكز التنمية الأسرية بالشارقة التابعة للمجلس الأعلى لشؤون الأسرة بالشارقة صباح اليوم الخميس 15/3/2018، قافلة الإرشاد، بروضة واسط بالشارقة تزامناً مع يوم الطفل الإماراتي.

وذلك بحضور أميرة المرزوقي رئيس قسم الاستشارات والنفسية والأسرية، بمراكز التنمية الأسرية بالشارقة، هنادي الملا رئيس قسم الاستشارات القانونية بالمراكز، والمستشارة القانونية إيمان الرفاعي والدكتورة آمال النمر المستشار النفسي بقسم الاستشارات النفسية والأسرية، وشيخة بالهول الأخصائي القانوني بإدارة الإرشاد الأسري، وفاطمة السركال مدير حضانة واسط، وعدد من وليات أمور الأطفال بالروضة .

وتأتي هذه المبادرة بإشراف قسميالاستشارات القانونية والأسرية بالمراكز، وذلك  بغية الترويج عن خدمات إدارة الارشاد الأسري ونشر الوعي المجتمعي بأهمية الإرشاد الأسري في شتى المجالات لصلاح الفرد والأسرة والمجتمع.

وقد استهلت قافلة الاستشارات الطلابية الأنشطة بورشة تحليل الرسومات شارك فيها أكثر من 150 طالبا وطالبة، وقد جرى تحليل رسوماتهم والتعرف على المشكلات النفسية والتربوية لهم، عن طريق أخذ رسومات الأطفال وتحليلها والتواصل مع الأخصائية في حال وجود علامات تدل على أن الطفل وعائلته بحاجة إلى متابعة.

أما قافلة الاستشارات الأسرية فقدمت حلقة نقاشية مقسمة إلى شقين: القانوني والنفسي، فمن ناحية قانونية حول حقوق الطفل في الإمارات وذلك لنشر مفهوم حقوق الطفل والتركيز على الحد من العنف، الذي قد يتخذه الوالدان بحجة التربية ويكون مُجرّم في قانون الطفل الإماراتي،

أما الشق الثاني من الحلقة النقاشية فكانت لتقديم أسلوب أفضل في التعامل مع الطفل من جانب نفسي تربوي، مع توفير ركن للاستشارات النفسية والأسرية و القانونية.

شارك فيها المستشارة القانونية إيمان الرفاعي والدكتورة آمال النمر المستشار النفسي بقسم الاستشارات النفسية والأسرية.

قدم للحلقة النقاشية هنادي الملا رئيس قسم الاستشارات القانونية بالمراكز، والتي استهلت الجلسة بقولها: نلتقي اليوم معكم بكل فخر واعتزاز لنشهد فعاليات الاحتفال بيوم الطفل الاماراتي والذي أتى اعتماده تزامنا مع قانون وديمة للطفل في عام 2016م للتوعية بحقوق الأطفال لبناء مجتمع أفضل. وسعياً من قيادتنا الرشيدة بالدولة لتنشئة أجيال المستقبل وتذليل الصعوبات التي تحول دون تنشئتهم التنشئة السليمة التي تؤهلهم ليكونوا أفراد صالحين وفعالين في المجتمع بما يتوافق مع رؤية الدولة.

وتابعت الملا: ومن هذا المنطلق يطيب  لإدارة مراكز التنمية الأسرية أن تقدم الحلقة النقاشية (العنف في التربية من الناحية القانونية والنفسية) وبحضور نخبة من الاستشاريين المختصين للتعرف على أهم المشكلات المتعلقة بالطلاب والأسرة ووضع خطط علاجية لها بالتعاون مع المدرسة.

ومن ثم أوضحت المحامية إيمان الرفاعي قانون وديما وما هي الدواعي لإقراره وما الفائدة منه، مستشهدة بعدة أمثلة من واقع الحياة وآثر العنف على تربية الأبناء.

واختتمت الرفاعي كلمتها بقولها: أنصح بضرورة التركيز على الأبناء ونشر الوعي بين  أولياء الأمور وخاصة الأمّ، مشيرة الرفاعي إلى أهمية دور الأخصائي الاجتماعي في كل مدرسة وروضة للأطفال.

أما الدكتورة آمال النمر فقد أعطت أولياء الامور عدة نصائح وتوجيهات من أجل رعاية الأبناء رعاية تامة، وأن دور المدرسة والحضانة هو دور رئيس في بناء شخصية الأطفال، ملفتة إلى دور العناية بالابن في البيت وعدم تركه عرضة لوسائل التواصل بدون رقابة من الأبوين. 

وعقب الحلقة النقاشية، فتحت باب الاستشارات القانونية والأسرية، وقد تنوعت الاستشارات ما بين الأسرية والاجتماعية والنفسية، كما جرى تكريم مديرة حضانة واسط فاطمة السركال.

 


أحدث الأخبار