• :
  • :
أخر الأخبار

إنجاز عالمي جديد لمؤسسات الشارقة “التنمية الأسرية” تتسلم شهادة “الآيزو” في جودة الخدمات

8 مارس, 2018

موضي الشامسي : نتعهد بالإستمرار والتميز

– آمنة خلفان: اعتراف دولي بمجهوداتنا

– موزة الشحي: بوابةجديدةلنا نفخر بها

– محمدالشاعر: تحد يفرض تطوير قدراتنا

DSCF8191

الشارقة :

تسلمت مراكز التنمية الأسرية التابعة للمجلس الأعلى لشؤون الأسرة بالشارقة شهادة الاعتماد الدولية «الآيزو ISO9001:2015» لنظام إدارة جودة خدماتها في مجال تحقيق التنمية الاجتماعية المستدامة للأسرة والمجتمع. ونالت 6 شهادات آيزو لنظام إدارة الجودة 9001-2015 للمرة الأولى على مستوى إمارة الشارقة ممثلة في الفرع الرئيسي في الشارقة وفروعها في كل من دبا الحصن وكلباء والذيد وخورفكان والمدام بعد تطبيقها لجميع متطلبات المواصفة الدولية. 
جاء هذا الإنجاز بعد وضع خطة عمل تضمنت مرحلة الإعداد ‏ومرحلة التطبيق ومرحلة التدقيق ‏حتى المرحلة النهائية التي توجت ‏بالحصول على الشهادة بجدارة دون أي حالة ‏عدم مطابقة وبفريق عمل داخلي من موظفي الإدارة.
وقالت موضي بنت محمد الشامسي رئيس إدارة مراكز التنمية الأسرية: نعاهد أنفسنا ونتحداها من أجل أن نصل إلى قمم النجاح والتميز وهذه هي رسالتنا نحو عمل قائم على أسس قوية ومتينة وحصول الإدارة على تلك الشهادة لم يأت من فراغ إنما كان نتاج العمل الجاد الذي كان بوابة للتميز والنجاح وعكس التزام ومسؤولية جميع الموظفين وعطاءهم.

وأعربت آمنة خلفان عبيد، مدير إدارة التخطيط الاستراتيجي والتميز المؤسسي، عن اعتزاز مراكز التنمية الأسرية بالحصول على شهادة الجودة العالمية التي تعتبر اعترافاً دولياً بما وصلت إليه من تميّز وكفاءة على نحو يضاهي المؤسسات العالمية، مؤكدة الالتزام والسعي المتواصل للارتقاء بمستوى خدماتها وجودة معاييرها.
وذكرت أن مراكز التنمية حرصت منذ إنشائها على تبني وتطبيق مفاهيم الجودة العالمية والتميز المؤسسي وتعزيز ثقافة الجودة والتميز في الخدمات كافة، وذلك لتطوير عملياتها بجهود وعطاء موظفيها باتجاه تحقيق استراتيجيتها ورفع كفاءة خدماتها لتنمية الأسرة وخدمة المجتمع.
وقالت موزة الشحي، مدير إدارة الأفرع في مراكز التنمية الأسرية: بذلنا جهوداً مضنية وواجهنا الكثير من التحديات من أجل تلك اللحظة التي نجني فيها ما زرعنا، وحصولنا على شهادة «الآيزو ISO9001:2015» يدفعنا دفعاً للوصول إلى تحسين مستوى الخدمات التي نقدمها للمجتمع الذي وضع ثقته فينا، فهي تعتبر بوابة جديدة أمامنا لإيجاد نظام مقنن لجميع العمليات في الإدارة.
وقال محمد الشاعر مدير إدارة الموارد البشرية في مراكز التنمية الأسرية إن الإيمان والقناعة من كل الموظفين بأهمية شهادة الآيزو كان الدافع الأول أمامنا لتحقيق النجاح الذي حلمنا به كثيراً، واستطعنا أن نصل إليه. 


أحدث الأخبار