• :
  • :
أخر الأخبار

مندور : يلقى محاضرتان عن «الاستثمار في التراث» و «الظاهر بيبرس» بجامعتي «الفارابي» و «نور – مبارك»

23 نوفمبر, 2017
IMG_7132

IMG_7133 (1)
 
كتب : عبدالناصر الدشناوى
زار محمد مندور، الباحث في التراث، كلية الدراسات الشرقية بكازاخستان ، وذلك بدعوة من عميد كلية الدراسات الشرقية بجامعة الفارابي الوطنية بكازاخستان د. اختيار بالتوري. وكان في استقباله د. محيط صالقينبايف رئيس قسم اللغة العربية وجميع أساتذة القسم، والذي رحب به وقدم له الشكر على قبول الدعوة وهنأه بصدور كتابه “سيمفونية البشر والحجر” .
 
وقدم مندور محاضرة للأساتذة بعنوان “الاستثمار في التراث المشترك” حيث بدأ بتعريف التراث وأنواعه ثم تناول كل نوع من أنواع التراث سواء التراث الروحي أو التراث العلمي أو التراث المادي.
 
وأشار مندور إلى أن هناك تراثا مشتركا عظيما بين الشعبين المصري والقازاقي وأنه هناك فرص عظيمة للاستثمار الكازاخستاني لتراث شخصية مثل الظاهر ببيرس في مصر، فالظاهر بيبرس شخصية قازاقية عظيمة حكمت مصر في فترة عصيبة واستطاع أن ينقذ الوطن العربي من الطغيان التتاري المدمر، وترك أثارا عظيمة في مصر وسوريا ما زالت قائمة حتى الآن.. وكان له مواقف فريده يشهد لها التاريخ.
 
وأضاف مندور أن الاستثمار يمكن أن يكون مباشرا له عائد مادي أو غير مباشر يكون عائده ثقافي وتعليمي وترويجي، وهو ما يجب أن تركز عليه دولة مثل كازاخستان في الفترة الحالية.
 
كما استقبل الدكتور جودة بسيوني، رئيس الجامعة المصرية للثقافة الإسلامية ‘نور – مبارك’ بكازاخستان، الباحث في التراث محمد مندور. حيث قدم محاضرة أخرى تحت عنوان «الظاهر بيبرس ومشروعه التحرري»، وتحدث عن صفات القائد العظيم الظاهر بيبرس ومشروعه التحرري لطرد المغول والصليبيين من الأراضي العربية. وتناول مآثره وصفاته وبطولاته التي يعتز بها كل عربي، وما تركه من بصمات في التاريخ الإسلامي. كما تحدث عن دوره في فتح الجامع الأزهر بعد أن ظل مغلقا سنوات طويله، وتحويله ليكون مدرسة ومنارة لتدريس ونشر المذاهب السنية في العالم الإسلامي. بالإضافة إلى تراثه المعماري في القدس الشريف وإعادة إعمار المسجد النبوي بالأراضي المقدسة.
 


أحدث الأخبار