• :
  • :
أخر الأخبار

د. هيثم الحاج يعلن اختيار الجزائر ضيف شرف معرض القاهرة الدولي ٢٠١٨

27 أكتوبر, 2016

الجزائر

كتب : عبدالناصر الدشناوى

دعا الدكتور هيثم الحاج علي رئيس الهيئه العامه للكتاب، دولة الجزائر، لتكون ضيف شرف معرض القاهرة الدولي للكتاب لعام ٢٠١٨. جاء ذلك خلال الندوة التى نظمها الجناح المصرى، اليوم، فى معرض الجزائر الدولي للكتاب تحت عنوان “العلاقات الثقافية المصرية الجزائرية” بمشاركة عز الدين ميهوبى وزير الثقافة الجزائرى والكاتب محمد سلماوي. ورحب الدكتور عز الدين ميهوبى، وزير الثقافة الجزائرى، باختيار الجزائر ضيف شرف معرض القاهرة الدولي للكتاب وعبر عن خالص الشكر والامتنان بأن تكون مصر ضيف شرف معرض الكتاب الدولى بالجزائر ، ، مؤكدا. أن. الثقافة جسر دائم ومميز يمثل علاقة قوية وثابتة بين الدولتين.

واضاف: أن مصر ليست ضيفة بالصالون ، بل تتواجدة فى بيتها، فدائما الناشرين المصريين حاضرين كل عام من أجل المشاركة فى المعرض، لذا فأن هناك علاقة ترابط وصلة وصداقة ومحبه بين كتاب مصر والقراء الجزائرين. وأكد وزير الثقافة الجزائري ، أن العلاقة بين مصر والجزائر قوية تضرب بعمقها إلى العصر الفرعونى تحديداً فى الأسرة الثانية عشر، فالعلاقات ليست جديدة، اما بالنسبة للعلاقات السياسية، فقد وقف المصريين بجانب الثورة الجزائرية، كما وقفت الجزائر مع مصر ضد العدوان الثلاثى على مصر . واستكمل وزير الثقافة الجزائري كلامه قائلا: اننا اليوم جيل شاهد على كل التحولات فى كثير من اوجه التعاون الثقافى فى السينما فى المسرح وترميم الآثار، فجميع الزيارات فى الحياة الأدبية متبادلة بين البلدين، ولهذا لا يخلو مهرجان ثقافى إلا بمشاركة مصر فى شتى المجالات، وأيضا لا يخلو مهرجان مصرى إلا بوجود الجزائر. واضاف : أن محمد سلماوى قامة فكرية وإعلامية و ثقافية، رصيده يمتد إلى نصف قرن فى المسرح، وفى المجالات الأدبية العديدة، ولهذا نقوم بتكريمه فى الجزائر فى لفته صادقة لمثقف يستحق التقدير. من جانبه قال الكاتب محمد سلماوى” انني اجد نفسي فى موضع محرج للغاية، فى هذه المناسبة الذى يتم تكريمي بها، فقد تابعت معرض الكتاب الدولى للجزائر على مر السنين منذ بدايته، لكن المعرض هذا العام فى دورته الحادية والعشرين يمثل طفرة كبيرة من حيث التنظيم، ومن حيث عدد المشاركين. وقال “على الرغم أن اليوم، هو يوم الخميس، و ليس يوم عطلة إلا أن المعرض مكتظ بالجمهور بشكل يسعدنا جميعنا. وأشار “سلماوى” إلى أنه يريد إلقاء تحيه على النشاط الثقافى الذى يقوم به وزير الثقافة الجزائرى عز الدين ميهوبى فهو باع طويل فى الثقافة وشاعر لديه العديد من الأشعار الجميلة، كما إنه لديه أشعار باللغة الفرنسية التى تمثل مفخرة لنا فى الوطن العرب. واضاف سلماوي: أن العلاقات الثقافات والسياسية التى تجمع بين شعب الجزائر، والشعب المصري تاريخية، فالتلاحم بين الثقافة والأدب والفنون امر قديم وهو شرف عظيم نشعر به جميعا. وفي ختام الندوة اهدي “سلماوى”، نسخ من أحدى كتبه الحديثة الصادرة عن الهيئة المصرية العام للكتاب، والتى تتناول الأعمال المسرحية الكاملة الي وزير الثقافة الجزائري.


أحدث الأخبار