• :
  • :
أخر الأخبار

مدير المركز الإعلامي بالدفاع الجوي: تيران وصنافير سعوديتان السيسي لا يمكن أن يفرط في الأرض

12 أبريل, 2016

طياركتب: عبدالناصر الدشناوى

قال مدير المركز الإعلامي بقوات الدفاع الجوي، لواء أركان حرب أسامة الجمال، إن جزيرتي تيران وصنافير تنتمي إلى الأراضي السعودية؛ تاريخيًا وعلميًا، وأضاف “الجمال” خلال الندوة التي أقيمت ظهر اليوم بجامعة بدر بعنوان ” مصر المكان والمكانة” ضمن فعاليات المهرجان الشبابي الأول 9 أبريل : 2 مايو، أن الرئيس السيسي لا يمكن أن يفرط في قطعة أرض واحدة من الأراضي المصرية. وتعليقًا على الفيديو المتداول على صفحات التواصل الاجتماعي “الفيس بوك” والذي يؤكد فيه الرئيس الراحل جمال عبدالناصر، أن “تيران، وصنافير” مصريتان، قال “الجمال”: في تلك الفترة كانت المملكة العربية السعودية، غير مؤهلة لحماية الجزيرتين، ولذا كانتا تحت السيادة المصرية، وكان الرئيس الراحل جمال عبدالناصر يتحدث عن حمايتهما من منطلق قوة مصر وقدرتها على الدفاع عن أي أراضٍ عربية، وليس من منطلق الملكية الحقيقية. بصراحة شديدة لم تكن المملكة العربية السعودية آنذاك، قادرة على حماية حدودها الجغرافية، وربما رأت الآن أنها تستطيع السيطرة على حدودها.
وانتقد “الجمال” الإعلام المصري، وإدارته للأزمات، مشيرًا إلى أن ما حدث يؤكد أن الكثير من الإعلاميين لهم أغراض خبيثة. وتابع “الجمال”: نحن دولة مستهدفة، وهناك حصار اقتصادي على مصر غير معلن، وعلينا أن نتحدى المخطط الدولي الصهيوني الذي يهدف إلى إسقاط الدولة.
وأضاف: إن المتأمل في الواقع المصري الآن، يلاحظ أن الشخصية المصرية التي قاومت كل عوامل التغيير على مدار آلاف السنين تتعرض للخطر؛ فهناك تعمد واضح لنزع مقومات الوطنية والانتماء والولاء من المناهج الدراسية لتربية جيل من المصريين، لا يؤمن بالثوابت الوطنية، ويتحلل من الارتباط بالأرض والجذور التاريخية؛ مما يؤدي إلى انفراط عقد الانتماء لسلسلة من الارتباطات بالمكان والزمان والمباديء الانتمائية.
وأكد ” الجمال” أن هناك مؤامرة كبرى تحاول تهميش التاريخ المصري، وتزويره لسرقة الجغرافيا، والسيطرة على الأرض، لافتًا إلى أن مباديء الوطنية، قد انهارت لدى الكثير من الشباب، الذين يعتقد بعضهم أن سيناء أرض يهودية محتلة، وفقًا لما يردده الاعلام الصهيوني، كما يعتقدون أن مصر لم تحقق نصرًا في حرب أكتوبر 1973.


أحدث الأخبار